آخر الأخبار

عادات غذائية خاطئة في رمضان وطرق تفاديها

العادات الغذائية الخاطئة في رمضان وطرق تفاديها

العادات الغذائية الخاطئة في رمضان وطرق تفاديها


العادات الغذائية الخاطئة في رمضان وطرق تفاديها
يمارس البعض الكثير من العادات الخاطئة في التغذية خلال شهر رمضان الكريم ، ولا يدرون أنهم إذا استطاعوا تغييرهذه العادات لزادت الفائدة من الصيام .
أن الصائم يستطيع أن يحقق بعض الفوائد الصحية خلال الصيام وذلك بالحرص علي تطبيق العادات الغذائية الصحية والحد من الأخطاء والعادات السيئة .
1- بدء الافطار بشرب كوب من الماء البارد في حالة العطش الشديد خطأ قد يؤدي إلي حدوث مغص حاد وتقلصات في عضلات وجدار المعدة ، لذلك يجب شرب الماء المعتدل البرودة .
2- من الخطأ شرب الماء بكميات كبيرة وقت السحور لتفادي العطش المتوقع خلال النهار ، لأن ذلك لن يؤدي الغرض وتأثيره مؤقت والأفضل تناول الخضراوات الورقية الطازجة مثل الخس ذات المحتوي العالي من الماء .
3- كثرة الأغذية المقلية في الزيت خطأ لأنها قد تؤدي إلي مشاكل صحية وبالمقابل يمكن استخدام طرق أخري في طهي بعض الوجبات بدون الاعتماد علي الزيوت مثل استخدام الفرن أو البخار .
4- إهمال طبق السلطة الذي يمد الجسم بالفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية والحد من سوء التغذية ونقص هذه العناصر الحيوية .
5- الاعتماد علي وجبة غذائية كبيرة واحدة هي وجبة الإفطار خطأ والأفضل تقسيم الوجبات بحيث يكون هناك وجبة افطار خفيفة ووجبة بعد صلاة التراويح ووجبة السحور .
6- الاكثار من تناول الحلويات والمعجنات بشكل مكثف بعد الافطار خطأ يؤدي إلي عدة مشاكل مثل الارهاق والتعب خلال ساعات الصيام والشعور بالعطش ، كذلك يؤدي إلي تراكم الدهون والاصابة بالسمنة وارتفاع سكر الدم .
7- الإكثار من ملح الطعام في جميع الوجبات خطأ لأنه قد يسبب ارتفاع ضغط الدم وقد يؤدي إلي سوء توزيع السوائل داخل الجسم مما يؤدي إلي الارهاق لبعض الأعضاء مثل القلب والكلي .
8- الاعتقاد بأن الجوع الشديد خلال ساعات الصيام فرصة لإنقاص الوزن خطأ لانه يؤدي إلي مشاكل في الجهاز الهضمي ونقص في بعض العناصر الأساسية التي قد تؤدي إلي فقر الدم والارهاق الشديد فالحرص علي الغذاء المتوازن أمر مطلوب .

شارك هذه الصفحة وتابعنا على صفحاتنا الرسمية
شارك الموضوع →
إنشر الموضوع →

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 فور يو